تم قفل المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن عبد الحميد الحنبلي
طالب علم جديد معنا
طالب علم جديد معنا


عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الأربعاء يوليو 23, 2008 6:01 am

ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".

أرجو من الأخوة بحث هذا الموضوع نظرا لخفاؤه على بعض الاخوات
والله المسئول أن يقي المسلمين شر الفتن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو زياد النعماني
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 451
الموقع : http://aboomar.yoo7.com/
التخصص : أميل إلى الفقه شيئا ما
البلد : بلد العلم والمعرفة
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الخميس يوليو 24, 2008 1:32 am

ابن عبد الحميد الحنبلي كتب:
ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".

أرجو من الأخوة بحث هذا الموضوع نظرا لخفاؤه على بعض الاخوات
والله المسئول أن يقي المسلمين شر الفتن

بسم الله الرحمن الرحيم


قال الله عز وجل: ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا ) وهذا نص صريح من الله عز وجل في النهي عن الكلام الذي يعجب الرجال ويميلهم إلى النساء من ترقيق الكلام وترخيمه ثم أكد النهي بالأمر بالضد بقوله : ( وقلن قولا معروفا ) وقال الإمام ابن كثير ومعنى هذا أنها لا تخاطب الأجانب بكلام ليس فيه ترخيم أي لا تخاطب المرأة الأجانب كما تخاطب زوجها )

ولا شك أن هذا الكلام (إني أحبك في الله ) من الخضوع بالقول وقد قال بعض أهل العلم إن صوت المراة عورة فلا يجوز لها أن تتحدث مع الأجانب فضلا عن أن تقول مثل هذا الكلام

ولا يحتج علينا أنها تخاطب عالم أو شيخ أو طالب علم فلا يتصور منه وقوع ذلك في قلبه .

فأقول : إن الشيطان يجري من ابن آدم مجر الدم ، ثم إن الله رب العلمين نهى أمهات المؤمنين عن ذلك فمن باب أولى من دونهن ثم إن النهى كان في عهد الصحابة أطهر الناس قلوبا بل خير الناس بعد الانبياء ولا وجه للمقارنة بين الصحابة وبين علماء الزمان مع احترامي لهم جميعا لكن هؤلاء هم الصحابة زكاهم الله رب العالمين وعدلهم ثم من تأمل فإن أزواج النبي هن امهات لهم ولا يتصور وقع شئ في قلب الرجل تجاه أمه

ثم إننا لو نظرنا للموضوع من جانب أكبر فإن الله رب العامين نهى عن الفتن وعن تهيجها وإثارتها فالفتنة خامدة ملعون من أيقظها بل إن الله رب العالمين توعد الذين يثرون الفتن وعيدا شديدا فقال : إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ...) الأية وهذا عموم يشمل كل فتنة سواء كانت الفتنة بالشهوة أو بالشبهة ، ومعلوم عن طريق علم الاصول أن ما أدى إلى شئ فله حكمه وأن الاشياء لها حكم ما تفضي إليه ولا شك أن هذه الكلمة ( إني أحبك في الله ) تفتن الكثير ولذلك فإن النبي صلى الله عليه وسلم نهى النساء في الصلاة عن التسيح وأمرهن بالتصفيق وهن في صلاة فتأمل .

والله رب العالمين نهى النساء أن تبدي زينتهن ( ولا يبدين زينتهن ...) ولا شك أن صوة المراة من الزينة خاصه إذا كان مصحوبا بذلك الكلام فلا يجوز إظهاره إلا عند الحاجة

ثم بعد ذلك فلو قلنا أنه جائز ولا بأس به فهناك باب عظيم في هذا الشرع الأغر ألا وهو باب سد الذرائع وهو تحريم شئ مباح لأنه يفضي إلى شئ محرم فإن كان في أصله مباح - ولا نسلم - فهو يمنع لأنه يفضي إلى الفتنة وشيوع الفاحشة ففي الحديث ( وإن اللسان يزني وزناه المنطق والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك او يكذبه ) فيمنع هذا من أجل سد الذريعة

ولقد أفتى الشيخ ابن عثيمين بحرمة ذلك ومنعه وقال بعدم جوازه

ولقد سمعت شيخنا ينكر ذلك إنكارا شديدا ثم قال ما ينبغي أن يصدر ذلك من النساء .

فعلى النساء تقوى الله وليعلمن أنهن أكثر أهل النار والله الموفق والمستعان

وهذا بحث مختصر على عجلة فليس هناك جهد ولا همة فلعل النفس تنشط بعد ويذهب عنها الشيطان فنتوسع في البحث بإذن الرحمن

ولعل الإخوة بارك الله فيهم يفيدون ببحث أعظم واوسع وأفضل

وسامحني أخي على التقصير وليس لي أن اتكلم في وجود الأخوة الأفاضل لكن لما رأيت ردهم تأخر وإجابته تباطأت قمت بكتابته

ونعذوا بالله من مضلات الفتن ومن القول على الله بغير علم وأستغفر الله على الزلل والخطأ وصل اللهم على محمد وعلى أله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboomar.yoo7.com/
ابو معاذ السلفى
مشرف على ملتقى طلبة العلم
مشرف على ملتقى طلبة العلم
avatar

عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الأحد يوليو 27, 2008 7:46 am

بارك الله فيك ابو زياد وما قصرت
بل ما كتبت يحتار ان يكتب بعده شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو زياد النعماني
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 451
الموقع : http://aboomar.yoo7.com/
التخصص : أميل إلى الفقه شيئا ما
البلد : بلد العلم والمعرفة
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الأحد يوليو 27, 2008 3:15 pm

جزاك الله خيرا أبا معاذ وأرجو أن تشارك في هذا النقاش ولو بقول مخالف لأنه نقاش وبحث لا يلزم أن تتفق معنا فلعلنا نجد دليلا معك يكون فصلا في البحث أرجو أن تلبِ طلبي
هذه فتوى للشيخ خالد المصلح
السؤال:

ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

أرى أنه لا يجوز للمرأة مخاطبة الرجل الأجنبي بذلك ولا مكاتبته به مهما كان علماً و نفعاً
وديناً.

وذلك أن المؤمنة منهية عن الخضوع في القول عند مخاطبة الرجال الأجانب

فقد قال الله تعالى لأكمل نساء المؤمنين وأبعدهن عن الريب: (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً) (الأحزاب: 32).
.
قال ابن العربي في تفسيره أحكام القرآن (3/56: "فأمرهن الله تعالى أن
يكون قولهن جزلاً, وكلامهن فصلاً, ولا يكون على وجه يحدث في القلب علاقة بما يظهر عليه من
اللين المطمع للسامع , وأخذ عليهن أن يكون قولهن معروفاً".
.
فنهى الله تعالى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وهن أمهات
المؤمنين عن اللين في القول،
وهذا يشمل اللين في جنس القول واللين في صفة أدائه.

وسائر المؤمنات يدخلن في هذا التوجيه من باب أولى فإن الطمع في غيرهن أقرب.
فالمرأة ينبغي لها إذا خاطبت الأجانب أن لا تلين كلامها وتكسره فان ذلك أبعد من الريبة
والطمع فيها.
.
أما ما رواه أحمد وأبوداود من ثابت قال: حدثنا أنس بن مالك أن رجلاً كان عند
النبي صلى الله عليه وسلم فمر به رجل. فقال: يا رسول الله إني لأحب هذا، فقال له النبي
صلى الله عليه وسلم: أعلمته؟ قال: لا. قال: أعلمه. قال: فلحقه، فقال: إني أحبك في الله.
فقال: أحبك الذي أحببتني له.

فرواه أحمد من طريق الحسين بن واقد به ورواه أبوداود من طريق المبارك بن فضالة به.

ورواه الطبراني في المعجم الأوسط من طريق إسحاق بن إبراهيم قال أنا عبد الرزاق قال:
أنا معمر عن الأشعث بن عبد الله عن أنس بن مالك وفيه قال: " ثم رجع إلى النبي صلى الله
عليه وسلم، فسأله، فأخبره بما قال. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أنت مع من أحببت
ولك ما احتسبت".

وقد صحح الحديث ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي كما في المستدرك 4/189.

فإنه لا يدل على مشروعية أن تخبر المرأة الرجل الأجنبي بذلك،
وكذلك العكس. فإن هذا الخبر وارد في محبة الموافق في الجنس الذي تؤمن فيه الفتنة
وليس فيه ريبة.

وقد أشار إلى هذا المعنى المناوي في فيض القدير (1/247) فقال:
"إذا أحبت المرأة أخرى لله ندب إعلامها". وأنه إنما يقول ذلك للمرأة فيما إذا كانت زوجة
ونحوها.


كما أنه لا يعلم أن إحدى الصحابيات قالته للنبي صلى الله عليه وسلم
الذي جعل الله محبته فرضاً على أهل الإيمان ذكوراً وإناثاً ولم ينقل أنه قاله لإحداهن.

والله المسؤول أن يحفظ علينا ديننا وأن يلهمنا رشدنا آمين.


الشيخ
خالد بن عبد الله المصلح
13/9/1424هـ

منقول

أنقل لكم فتوى للشيخ صالح بن إبراهيم الحصين حفظه الله

تسأل إحدى الأخوات قائلة ..
يا شيخ : دائما ما اسمع من بعض الاخو ه والاخوات من يقول للجنس الاخر
سواء فتاة تقول لشاب او رجل يقول لفتاة أحبك في الله وهو فعلا يحبه ولا يحبه الا لله
فهل هذا جائز ؟؟؟
لا شك أن الحب في الله من أوثق عرى الإيمان ولكن هذا الدين مبني على تحصيل المصلحة ودفع المفسدة فإذا ترتب على قول الفتاة للشاب إني أحبك في الله مفسدة فلا ينبغي أن تقول له هذا، ونحن في زمن كثرت فيه الفتن فالأولى عدم قول ذلك إلا إذا كان المقول له رجل كبير في السن تؤمن معه الفتنة فلا بأس أما إذا كان شابا فلا ولهذا أمر الشارع الحكيم المرأة إذا خرجت بترك الطيب خشية الفتنة، وإذا كان الله عز وجل قد نهى أمهات المؤمنين بعدم الخضوع بالقول حتى لا يطمع الذي في قلبه مرض فكيف بحال من تقول لآخر إني أحبك في الله والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم فترك هذا القول هو الأولى وفيه السلامة بإذن الله، والله الموفق

منقول من منتدى المجلس العلمي ( الالوكة ) وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboomar.yoo7.com/
عبدالله الفقير
طالب علم مجتهد
طالب علم مجتهد


ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 28
التخصص : علم الحديث
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الإثنين يوليو 28, 2008 1:08 am

يا أبا زياد لقد أجدت و أفدت ولكنك قلت
أبو زياد النعماني كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم


إن الله رب العالمين توعد الذين يثرون الفتن وعيدا شديدا فقال : إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ...) الأية وهذا عموم يشمل كل فتنة سواء كانت الفتنة بالشهوة أو بالشبهة ،

وصل اللهم على محمد وعلى أله وصحبه وسلم
لكن هذا ليس معنى الفتنة فى الآية وإنما فسرها ابن عباس بالتحريق أى
إن الذين حرقوا المؤمنين و المؤمنات
.... ويمكن الإستشهاد بهذه الآيه " إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة فى الذين ءامنوا لهم عذاب أليم
والله الموفق و المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو زياد النعماني
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 451
الموقع : http://aboomar.yoo7.com/
التخصص : أميل إلى الفقه شيئا ما
البلد : بلد العلم والمعرفة
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الإثنين يوليو 28, 2008 3:01 pm

جزاكم الله خيرا على التوجيه بارك الله فيك
لكن أنت تعلم ان الأصل بعموم اللفظ لا بخصوص السبب
قال العلامة السِعدي عليه الرحمة في كتابه الماتع القواعد الحسان في تفسير القرأن بعد أن ذكر القاعده
:" وهذا الأصل أتفق عليه المحققون من أهل الأصول وغيرهم ، فمتى راعيتَ القاعدة حق الراعية وعرفتَ أن ما قاله المفسرون من اسباب النزول إنما هو على سبيل المثال لتوضيح الأفلاظ ، وليس معاني الألفاظ والأيات مقصورة عليها فقولهما نزلت في كذا وكذا ، معناه : أن هذا مما يدخل فيها ومن جملة ما يراد بها ، فإن القرآن نزل لهداية أول الأمة وأخرها حيث تكون وأنى تكون ...) أهـ
ولعلك سمعت شيخنا وهو يتكلم عن هذه القاعدة النافعة وكان كثيرا ما يضرب المثال بالجبل العلامة محمد جميل غازي والعلامة الطاهر بن عشور في كتابه التحرير والتنوير
من أن الأيه تحمل على أكثر من معنى إذا لم يكن بين هذا المعاني تضاد
بارك الله فيك وليس هذا معناه إعتارض مني على كلامك بارك الله فيك فلا تدع الشيطان ينزغ بينا بل لعلك تسرعه وتضربه على قفاه ( ابتسامة )
وفي إنتظار منقشتك بارك الله فيك أخي الحبيب عبد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboomar.yoo7.com/
عبدالله الفقير
طالب علم مجتهد
طالب علم مجتهد


ذكر عدد الرسائل : 77
العمر : 28
التخصص : علم الحديث
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الثلاثاء يوليو 29, 2008 12:01 am

السلام عليكم
فيم ينزغ بيننا هذا اللعين هذا كما قلت لم يكن سوى توجيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو زياد النعماني
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 451
الموقع : http://aboomar.yoo7.com/
التخصص : أميل إلى الفقه شيئا ما
البلد : بلد العلم والمعرفة
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".   الثلاثاء يوليو 29, 2008 12:07 am

عبدالله الفقير كتب:
السلام عليكم
فيم ينزغ بيننا هذا اللعين هذا كما قلت لم يكن سوى توجيه

أخي الحبيب جزاك الله خيرا لم تفهم قصدي أنا اعلم أنك توجهني بارك الله فيك وهذا دليل على المحبة أسئل الله أن يظلنا بها تحت ظل عرشه
لكن أن كنت أقصد ألا يزغ بييننا فيقول هو لا يقبل النصيحه أو لا يقبل التوجيه
براك الله فيك لكن من الواضح أنه اضعف من ذلك جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboomar.yoo7.com/
 
ما حكم قول المرأة للرجل الأجنبي " إني أحبك في الله ".
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم قفل المنتدى  :: المنتديات العامة :: ملتقى طلاب العلم :: ملتقى الفقه وأصوله :: ملتقى المناقشات الفقهية-
انتقل الى: